الأحد، 30 مايو، 2010

هبوط اضطرارى


هبوط اضطرارى

image

رساله إلى الشعب العاطل بيان عاجل جدا أصدرته الحكومة من زماااااااان وإحنا نايمين
الحكومة قررت من زمان إنها مش هتشغلكم حتى لو استنيتوها سنين ...علشان كده يا حلوين يعلن طاقم الطائرة المحلقة فى السماء السابعة عاليا أنه ...عليكم جميعا ربط أحزمة الأمان بثبات لأن الطائره وركابها قرروا عمل هبووووط اضطرارى
بس إنت وهو وهى لازم تشدوا أحزمة الأمان كويس جدا لأن الهبوط الإضطرارى ملهوش غير نتيجتين بس ملهمش تالت
إما إنك تشد حزام الأمان كويس أوى ومعناه إنك تتسلح بموهبتك وجهودك الذاتية فى بناء نفسك وترفع شعار "أنا مين فى مصر " وفى الحالة دى تهبط بك الطائرة بسلام
أو إنك متربطش الحزام كويس وتتواكل بجهل التوكل وتقول - يا عم سيبها على الله ومتحسبهاش هو إحنا هنكفر المستقبل ده بتاع ربنا –
هو صحيح المستقبل بتاع ربنا بس ربنا برضه هو اللى أمرك تاخد بالأسباب القاعده إنك تعقلها وتتوكل مش تتركها وتتواكل
يعنى تقول أنا معاكم هعمل هبوط اَضطرارى بس مش هحسبها وهسيبها لظروفها وفى الحالة دى هتقع على جدور رقبتك
أو حالة تالتة خالص وهي إنك أصلا قررت متعملش هبوط اضطرارى ولا حاجة وتفضل تحلق مع الطيارة بأوهامك لكن فى الحالة دى بقه إنت اللى هتبقى خسران لوحدك لانك هتلاقى كل يوم واحد بيعمل لطيارته هبوط اضطرارى وهتلاقى محدش معاك وبنزين طيارتك خلص وبرضه هتقع على جدور رقبتك ..فإنزل أحسن
الفكرة  فى إننا كل واحد فينا يفتش جوه نفسه يشوف هو موهوب فى إيه ويقدر ينتج فى إيه
حتى لو الموهبة دى فى حاجة بسيطة وشغلانه متواضعه جدا .. إيه المشكلة ؟
إنت لما ركبت الطيارة بتاعه الساده العاطلين أول ما إتخرجت كان حلمك إنك تشتغل
 
على طول  general manager
لكن لما اتصدمت بجدار الواقع المؤلم إكتشفت إنك لازم تعمل الهبوط الإضطرارى وتقوف من الأوهام دى بقه وتقوم تسأل نفسك أنا مين فى مصر؟ أنا عملت إيه فى حياتى؟
فمهما كانت موهبتك بسيطة وشغلانتك أبسط فأشرفلك كتييييييير من إنك  تصّر على لقب عااااااااااااطل
وبكده يبقى الخبر الحلو إنه رغم الهبوط الإضطرارى فقد هبطت الطائرة بسلام وحمدالله على سلامة السادة الركاب 

0 التعليقات:

إرسال تعليق