السبت، 25 ديسمبر، 2010

ياسوادك يا بحيره الحزب الوطني دمر الشركتين البيضا وكفر الدوار


 

اتهم الجهاز المركزي للمحاسبات فرع البحيرة،

قسم مراقبة حسابات الغزل والنسيج،

في تقريرٍ له إدارة شركة مصر للغزل والنسيج

وصباغة البيضا بمدينة كفر الدوار

بمخالفة السياسة المتبعة بخصوص الماليات

والأرباح والمصروفات؛ ما أدَّى إلى

خسارة الشركة لـ258 مليون جنيه 

بعد تقفيل ميزانية العام المالي المنصرم.

ورفضت إدارة الشركة التقرير،

وأرسلت ملاحظاتها على التقرير

للجهاز المركزي للمحاسبات الذي أرسل هو

الآخر خطابًا لإدارة الشركة يؤكد فيه

إصراره على التقرير الصادر منه،

وأن تغيير السياسة المتعارف عليها في حسابات

الأرباح والمصروفات وخطوط الإنتاج 

أدَّت إلى هذه الخسارة.

وذكر التقرير عدة نقاط أساسية 

تثبت المخالفة ومنها عدم تعديل القوائم المالية

فيما يخص مبلغ 5 ملايين و700 ألف جنيه

تم تحميلها على بند المصروفات عن عام 2010م،

مشيرًا إلى أن زيادة المخزون الراكد من الإنتاج

أدَّى إلى تلف الكثير منه، إلا أن تغيير 

الشركة لأسس حساب المخزون بعد قرار

دمج شركتي الغزل والنسيج وشركة صباغة البيضا

أهدر أموالاً طائلة.

وطالب فرع الجهاز المركزي للمحاسبات

بتعديل الأوضاع ومحاسبة المقصرين،

فيما تم رفع التقرير للفرع الرئيسي للجهاز بالقاهرة.

2 التعليقات:

شمس النهار يقول...

جميل
وياتري بقا هيحسبوا المقصرين الفعليين

مصر دي غريبه جدا بنحب ندلع الكلمات اوي
بدل رفع الاسعار تحريك الاسعار
وبدل
الحرميه يقولوا المقصرينن
سرقوا كتير اوي بصراحة
والله ماقصروا
علشان كده قالوا عليهم مقصريين

:)))

زهرة(جنى)الاسلام يقول...

السلام عليكم
مش جديد اللى بيحصل دة
عادى جدا ميبقاش الحزب الوطنى ان معملش كدة

إرسال تعليق