الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

هل انت ضفدع ؟!!!!!!!


هل أنت ضفدع ؟؟؟
أجرى بعض العلماء تجربة على ضفدعة فقاموا بوضعها في إناء به ماء يغلي

فقفزت الضفدعة عدة قفزات سريعة تمكنها من الخروج من هذا الجحيم التي وضعت فيه

...
لكن العلماء عندما وضعوا الضفدعة في إناء به ماء درجة حرارته عادية ثم اخذوا

في رفع درجة حرارة الماء وتسخينه إلى أن وصل إلى درجة الغليان وجدوا أن

الضفدعة ظلت في الماء حتى أتى عليها تماما وماتت دون أن تحاول أدنى محاولة

للخروج من الماء المغلي.
العلماء فسروا هذا بأن الجهاز العصبي للضفدعة

لا يستجيب إلا للتغيرات الحادة.. أما التغير البطيء على المدى الطويل

فإن الجهاز العصبي للضفدعة لا يستجيب له

*******


هذا هو حال الحياة معنا دائما

التغيرات المحيطة بنا تغيرات بطيئة تكاد تكون مملة في مجملها..

ولكنها تغييرات مهمة حاسمة في معظمها

قارن بين حياتك منذ عامين وحالك الآن.. هل هناك تغيرات من حولك؟

حقيقة ستدهش من حجم التغيرات التي حدثت من حولك لكن كيف كانت

استجابة جهازك العصبي لها >><<<


هل شعرت بأن صغائر الأمور هي في حقيقتها أمور جلل..

وأن معظم النار من مستصغر الشرر؟


هل كنت كالضفدعة التي تحركت الدنيا حولها وتغيرت وهي لم تفطن لهذا فلقيت حتفها؟..

أم انك فطنت لما يجري حولك وسارعت جاهدا لتعايش التغيرات

التي تجري حولك وتفكر في تطوير حياتك



*******


هل كان حالك مع نفسك ومع الله كحال الضفدعة؟..

فلم تفطن بالصدأ الذي يهبط على قلبك كل يوم وببعدك عن الله خطوة بخطوة

إلى أن فوجئت بالبعد السحيق؟


كيف كان حالك مع اهلك؟..

هل فوجئت انك أصبحت شخصا قاطعا لصلة رحمك ولم تفطن أن إهمالك

في صلة رحمك وتسويفك لها قد أودى بك انك قد أصبحت بعيدا عن اهلك

 
كيف كان حالك عن نفسك؟.. 

هل سعيت لتطوير نفسك وتعليمها ما جد من العلوم

والكمبيوتر أم فوجئت أن الناس أصبحوا ينظرون لك على انك جاهل متأخر

لا تدري الكثير عما يدور حولك
 

كيف كان حالك مع إخوانك؟..

هل فوجئت الآن انك أصبحت بعيدا عنهم وأن مسافات شاسعة

قد قامت بينك وبينهم من أمور استصغرتها أنت

*******

في كل شؤون حياتك قف مع نفسك وأسأل: هل أنت ضفدع؟؟؟

>>>>>>>>>>>>>>
منقول

9 التعليقات:

ّابن مصر يقول...

لا لست مثل الضفدع ولالاسف

ولالاسف لا يوجد تغيير لا من سنتين ولا عشره وبدأت احس ان الحياه ممله

ياريت اكون مثل الضفدع لكى اغير حياتى الى الاحسن

واكون ابن مصر فعلا

غير معرف يقول...

موضوع مميز وننتظر منك المزيد يا سنهراوى

ويكا يقول...

بجد بجد
تحياتى للفكره واسلوب عرضها بالرغم من عمقها الشديد.

برافو بجد

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

بجد بجد

بحييييك على المدونتك دى :)

راجية الرحمه يقول...

كلمات رائعه و قيمه جــــــدا
وده للاسف حالنا وحال ناس كتير ربنا يعافينا من اللى احنا فيه و يوقظنا قبل فوات الاوان

لـــولا وزهـــراء يقول...

جميل جدا الموضوع ورائع تفسيراتكم جزاكم الله كل خير وسعادة ..انا باحاول اواكب التغيير ساعات بنجح وكتير بفشل
بس بحاول
لـــولا

غير معرف يقول...

شكررررررررررررررررررررررررررا

mrmr يقول...

موضوع جميل وفى غايه الاهميه
شكرا لنقل الموضوع جزاك الله خير
مدونه جميله نالت اعجابى حقا

Noha Saleh يقول...

بحاول انى ماكنش ضفدع
مدونة حلوة اوى على فكرة

إرسال تعليق