الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

إذا رأيت الله يحبس عنك الدنيا فاعلم أنك عزيز عنده

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صبآح / مسسآء الخير على الكل

+=+=+=+=+=+=+




قال الغزالي رحمه الله :
إذا رأيت الله يحبس عنك الدنيا ويكثر عليك الشدائد والبلوى ..
فاعلم أنك عزيز عنده .. وأنك عنده بمكان ..
وأنه يسلك بك طريق أوليائه وأصفيائه .. وأنه .. يراك ..
أما تسمع قوله تعالى .. (( واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا ))

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها



إن الخيل إذا شارفت نهاية المضمار بذلت قصارى جهدها .. \

لتفوز بالسباق ..

فلا تكن الخيل أفطن منك .. !

فإنما الأعمال بالخواتيم



قال أحد السلف :

( المخلص : الذي يستر طاعاته كما يستر عيوبه )


جسمي على البرد لا يقوى .. ولا على شدة الحرارة ..

فكيف يقوى على حميم .. وقودها الناس والحجارة ؟؟ ..

" الامام الشافعي "..



ما رأيك لو تفعل أحدها غدا وسترى نتيجتها قريبا بإذن الله:




الدعاء في جوف الليل





هدية بسيطة لأحد الوالدين



قراءة القرآن وخاصة سورة البقرة




التسامح مع شخص غاضب منك




نصائح أرسلها لأخ تحبه في الله





رسم بسمه على شفاه يتيم



صدقة لا تخبر بها أحد



صلة قريب لم تره منذ أشهر



صلاة الليل والضحى



قال ابن تيميه:

" والاستغفار أكبر الحسنات وبابه واسع .. فمن أحس بتقصير 

في قوله أو عمله أو حاله أو


رزقه أو تقلب قلبه .. فعليه بالتوحيد والاستغفار .. ففيهما 

الشفاء إذا كان بصدق وإخلاص "




تبسم

فإن هناك من ..

يحبك .. يعتني بك .. يحميك .. ينصرك .. يسمعك .. يراك ..

هو الرحمن ..




الدنيا مسألة حسابية ..

خذ من اليوم عبرة .. ومن الغد خبرة ..

اطرح عليهم التعب والشقاء .. واجمع عليهم الحب والوفاء ..

" وتوكل على رب الأرض والسماء "


قال أحد السلف

إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق .. ولم يضمن لك الجنة فلا تفتر ..

واعلم أن الناجين قلة .. وأن زيف الدنيا زائل .. وأن كل نعمة 

دون الجنة فانية ..

 وكل بلاء دون النار عافية ..

 فقف محاسبا لنفسك قبل فوات الأوان



و يقول أخر

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا 

أفضل من ذكر الله تعالى ..


فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من 

الذكر ..

فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ..

آمين ..





 قل دائما ..

اللهم اشغلني بما خلقتني له ..

ولا تشغلني بما خلقته لي ..



ولكن الحقيقة ان الدنيا أشغلتنا ..





لما كبر خالد بن الوليد ..

أخذ المصحف .. وبكى وقال .. " شغلنا عنك الجهاد " ..

فكيف و نحن الآن .. مالذي شغلنا عنه ...

غير الدنيا وحطامها ..

فاللهم اجعلنا من أهل القرآن وخاصته يارب ..



تخيل ..

أنك واقف يوم القيامة وتتحاسب .. ولست ضامن .. دخول الجنة ..

وفجأة تأتيك جبال من الحسنات ..


هل تدري من أين ؟

من الاستمرار بقول .. سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ..

تخيل سهولة الحصول على جبال الحسنات هذه !!




يقول الشيطان عجبا من بني آدم ..

يحبون الله ويعصوه .. ويكرهوني ولا يعصوني ..










فاسأل الله الكريم أن يجعلنا ممن نحبه ولا نعصيه ..



جعلك الرحمن ممن ينادى في الملأ ..





أني أحب فلان فأحبوه

+=+=+=+=+=+=+



ودمتم مبتسمين وبخير



ودمتم في رعآية الله وحفظه,,,

3 التعليقات:

ّابن مصر يقول...

جزاك الله خيرأ

فعلا موضوع مؤثر جدأ

غير معرف يقول...

thinks man i like it

غير معرف يقول...

merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

إرسال تعليق