الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

البلد دي فيها بامية !!

لا بد أن تكون بداية الكلام ما قاله الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة أنه تم إعلان حالة الطوارئ بداية من شهر رمضان الكريم و حتى أيام عيد الفطر بدمج الاجازات والراحات لجميع الفنيين والمهندسين بشركات الكهرباء والاستعانة بالخبرات المدربة ورؤساء القطاعات ومديري العموم ومديري الإدارات ليكونوا هم المسئولين مباشرة عن تلقي بلاغات أو شكاوي المواطنين عن انقطاع التيار والعمل على حلها فورا دون الاعتماد علي من هم دون المستوي الوظيفي خلال هذه الفترة .

شدد الوزير على ضرورة تلافي حدوث أية أعطال ومعرفة أسبابها و إصلاحها وفقا لمعدلات الأداء العالمية التي سيتم استخدامها في أعمال الصيانة ومنع الأعطال المفاجئة ، وأوضح يونس أنه تم وضع برامج زمنية دقيقة للاستفادة بالقدرات الكهربائية المفقودة من محطات التوليد سواء كانت بسبب زيادة الأحمال أو درجات الحرارة أو أية أسباب أخري تتعلق بسوء الاستهلاك مشيرا الي أنه تم اضافة‏1000‏ ميجاوات خلال هذا الشهر الي الشبكة القومية من اجمالي‏2600‏ ميجاوات يتم اضافتها تباعا الي الشبكة بنهاية هذا العام لتساهم بفاعلية للحد من زيادة الأحمال وتقليل الأعطال وتأمين الكهرباء للمشتركين بجودة عالية‏ .

(أظن الكلام واضح ) رغم أننا فطرنا على أضواء الشموع النهارده بس سبحان الله دائماً لا أصدق الواقع بقدر ما أثق برجال الدولة و بحكمة عقولهم .

إعلان طوارىء أخر وطبقاً لما هو مبين يا ولاد فأحب أبشركم أن الطوارىء هى مصر ويا جماعه مش مهم الكهرباء مدام القلب منور والنفس مرتاحه و في رضا يعنى عملنا ايه بالنور ؟ أين القناعه والوطنية ؟ دى ظروف بلد .

لا أخفيكم سراً كم أدعو الله يومياً .. ربنا يسامحك يااااا(بابا) ما كنا عايشين مرتاحين برا البلد ، كان لازم الوطنيه عملنا بيها إيه .. أدينا بنعيش كل يوم مش أقل من ساعه فى الظلام .. إلهى وحدك تعلم وطنيتى .. لكن تعلم أيضا أنه بصراحه البلد كل ما بتلاقينا مستحملين بتسوق فيها .

بلاش ده كله .. حينما تشاهد برنامج ( القاهره اليوم ) و يسأل عمرو أديب سؤال واضح إيه أخبار عواميد النور اللى بتنور الصبح ؟ يجيب الأستاذ محمد عوض رئيس الشركة القابضه لكهرباء مصر .. دى مسؤؤليه المحليات ( وأنا مال أهلى ) هو ليه إحنا دائما عندنا ميت واحد نسأله ؟ إشمعنى دلوقتى متخصصين ؟ طول عمرنا مبنحترمش التخصص .. ده الوزير بيشتغل ميت شغلانه والفنان بيمثل ويقدم برامج ويحاور وخريج الطب بيشتغل محاسب .

مرة أخرى يصرح أن السبب نقص كميه الغاز التى تأتى لهم و أخرى على ساكنى العمارات الكبيره أن يكون بكل مبنى جنيراتور دحنا عايشين بالبركه هو الأستاذ مش من مصر ولا إيه ؟ هو ليه كل من بيده الأمر وقت ما تحصل مشكله يحسسنى إنه لسه نازل من الطياره ما تشوفلنا ناس من جوا البلد .. وبعدين ما هي بتقطع على ناس وناس لا .

بصراحه الموضوع مبقاش كوسه ولازم نواجه نفسنا بقى بالحقيقه بلاش نعلق أخطأنا على غيرنا البلد مفيهاش كوسه وبعدين الكوسه تعمل إيه بس فى اللى إحنا فيه بصراحه كدا أوفر البلد بقى فيها ( بامية ) ده غير البتنجان اللى شغال ، يعنى إيه تبقى إنت هبه النيل والميه تقطع على رأى هشام الجخ.

فى يوم الاربعاء قرأت أن الرئيس عقد إجتماع مصغراً مع وزير الكهرباء ووزير البترول ورئيس ديوان رئيس الجمهوريه حينها قلت (الحمد لله كدا إتحلت طبعاً) لأكتشف إنقطاع الكهرباء مره أخرى طيب أروح أشتكى لمين  ولا أقول إيه على المواصلات يلا الحمد لله (الشكوى لغير الله مذله) والحل الوحيد من وجهه نظرى شراء كميات كبيره من الشمع والإحتفاظ بها وأظن متوفر بكميات كبيره وعليكم تخزينه لأن ممكن تحصل أزمه فيه وربنا يصبرنا جميعاً .

2 التعليقات:

فشكووول يقول...

السلام عليكم
دى مش فيها باميه بس
دى طلع فيها ملوخيه وبدنجان بالاضافه الى الصنف الاصلى وهو القرع والكوسه
البلد مشلوله شلل تام فى كل نواحى الحياه حتى فى الاخلاق .. ما جاتش على حبة كهرباء
عارف : البلد عامله زى اتوبيس نازل من فوق جبل على طريق مسفلت والاتوبيس بدون فرامل وربنا يستر
تحياتى

وردة الحياه يقول...

مدونة رائعه جدا جدا وتصميمها رائع

إرسال تعليق