الاثنين، 15 مارس، 2010

حماس تدعو العرب إلى يوم غضب عام غداً الثلاثاء

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى يوم غضب ونفير عام الثلاثاء احتجاجا على تدشين كنيس الخراب في الحي اليهودي بالقدس الشرقية الإثنين.

وقالت حماس في بيان صحفي إن "يوم 16 مارس يوم غضب ونفير عام".

ودعت حماس "الشعب الفلسطيني في أماكن وجوده كافة، وأهلنا في القدس المحتلة والشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك؛ نصرة للقدس والأقصى".

وتابع البيان إن "إعلان الاحتلال عن تدشين ما يسمى كنيس الخراب اليوم بالقرب من أسوار المسجد الأقصى ليكون مقدمة وتوطئة لوضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم يعدّ سرقة للمعالم الإسلامية وجريمة بحق القدس والأقصى".

وأضاف البيان أن "بناء ما سمي كنيس الخراب ومحاولات بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى لن يمر دون حساب"، مؤكدا أن "الشعب الفلسطيني ومعه شعوب الأمة العربية والإسلامية سيقفون سداً منيعاً في وجه الغطرسة الصهيونية".

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية الإثنين الإبقاء على حالة التأهب في القدس الشرقية؛ حيث سيتم اليوم تدشين كنيس الخراب في الحي اليهودي، والذي سيُفتتح رسميا في حفل يرتدي طابعاً سياسياً للغاية نظراً للوضع الحالي.

ومنذ الجمعة الماضية تمنع إسرائيل دخول الرجال الفلسطينيين دون الخمسين عاما إلى باحة الأقصى. وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بعد صلاة الجمعة في 5 مارس بين الشرطة ومتظاهرين فلسطينيين مما أسفر عن عشرات الجرحى بينهم 15 شرطياً.

وتخشى الشرطة هذه المرة حصول تظاهرات عنيفة احتجاجا على تدشين كنيس الخراب. وازدادت حدة التوتر في القدس الشرقية الأسبوع الماضي إثر قرار الحكومة الإسرائيلية السماح ببناء 1600 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الشطر الشرقي من القدس التي احتلتها إسرائيل في 1967، وضمتها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق