الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

شالوم يا عرب



بما أن اليوم أجازة رسمية في إسرائيل
فالقادة العرب أيضاً في إجازة
مهما قالوا و نددوا
فكانوا كالمثل الذي يقول ” يقتل القتيل و بيمشي بجنازته “

فالجميع الآن يسارع لإرسال المعونات و الشجب و التنديد

و ما نفعها فقد جرى ما جرى تحت علم و معرفة الأطراف العربية التي تندد الآن
لا و يقولون بعقد قمة عربية مستعجلة
أنا أخبرهم عن الشعوب كافة أن يرحمكم الله أن لا تعقدوها
فيكفي من استشهد في العدوان الأخير

و لا داعي لقتل الشعوب العربية كافة بالجلطات الدماغية
و الذبحات الصدرية تأثراً بقرارات قمتكم العبرية هذه
اقرأ معي كيف ان بعض الأطراف العربية إن لم يكن جميعها على علم بما سيحدث
و التنديد لا يأتي إلا بعد أن يصبح هناك معمعة عربية تنديدية
تتدارى ورائها الحكومات العربية المنددة بحيث لا تبقى وحيدة في تنديدها فيما لو أبدت إعتراضاً
على أي عدوان سيقام على الشعب الفلسطيني
تنديد بالصمت العربي واتهام لمصر بالتغرير بحركة حماس
وقالت هذه المصادر ان اللواء سليمان شدد على وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني على ضرورة تجنب وقوع ضحايا في اوساط المدنيين خلال العملية العسكرية حتى لا تستخدم صور الابرياء في تاليب الشارع العربي .
واكدت مصادر في حركة حماس مقربة من الدكتور محمود الزهار لـ “القدس العربي” السبت بان مصر ابلغت حماس ليل الجمعة بان اسرائيل موافقة على البدء بمفاوضات للوصول الى تهدئة جديدة وانها لن تشن هجوم على قطاع غزة قبل استنفاد القاهرة كل جهودها للوصول الى تهدئة ما بين تل ابيب وفصائل المقاومة.
واوضحت المصادر لـ”لقدس العربي” بان تاكيد القاهرة لحماس بان اسرائيل لن تشن هجوم على قطاع غزة هو ما منع وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة من اخلاء المقرات الامنية الفلسطينية.
واشارت المصادر بان وزارة الداخلية التابعة لحماس كانت تخلي المقرات الامنية في القطاع عند كل تهديد اسرائيلي الا انها هذه المرة لم تخل المقرات الامنية بناء على التطمينات المصرية للحركة الليلة الماضية بان اسرائيل لن تقوم باي هجوم على قطاع غزة خلال الـ 48 ساعة القادمة خاصة وان يوم السبت عطلة رسمية ودينية في اسرائيل ولن تقدم خلالها على البدء بهجوم على القطاع.
واعتبرت المصادر المقربة من الزهار بان مصر اشتركت في خديعة حماس والتغرير بها من خلال التأكيد لها بان اسرائيل لن تشن هجوم على القطاع وهذا ما اكدته وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني في لقائها الخميس بالرئيس المصري حسني مبارك وفق ما بلغت به حماس الخميس من خلال مساعدين لمدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان.
هذا وشن سلاح الجو الاسرائيلي السبت هجوما على مقرات الاجهزة الامنية بالقطاع مما اسفر عن سقوط اكثر من 150 شهيدا.
واثار العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة موجة من الاستنكار والادانة في الضفة الغربية حيث خرجت مسيرات شعبية في معظم مدن الضفة منددة الصمت العربي على العدوان الاسرائيلي في حين تدفق المئات من المواطنين على المشافي للتبرع بالدماء لصالح اهالي قطاع غزة.

هذا وادان الرئيس الفلسطيني محمود عباس المجزرة وشرع في اتصالات مع اطراف عربية ودولية لوقف العدوان الاسرائيلي.

وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية إن عباس طالب الحكومة الإسرائيلية بوقف هذا العدوان فورا لتجنيب أبناء شعبنا ويلاته، كما طالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذا العدوان، وانه يجري اتصالات مع عدة دول لوقف الغارات الإسرائيلية.
ومن جهته ادان رئيس حكومة تسيير الاعمال الفلسطينية الدكتور سلام فياض العدوان والهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، مطالبا بوقفه فوراً.
وأكد فياض بأن الحكومة تقوم بسلسلة من الاتصالات لضمان وقف الهجوم الإسرائيلي على اهالي قطاع غزة، كما تقوم بسلسلة من الإجراءات والخطوات الضرورية إزاء ما يجري في القطاع, مشددا على إعلان حالة الطوارئ في وزارة الصحة وكافة المؤسسات الصحية في قطاع غزة، مصدرا تعليماته لكافة الأطباء بمن فيهم المتقاعدون للالتحاق بالمستشفيات والمراكز الطبية فوراً من أجل المساهمة في تقديم العلاج والإسعافات للمصابين.
ومن جانبه دعا ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مؤتمر صحافي برام الله فصائل العمل الوطني وخاصة فصائل منظمة التحرير لتهب لنجدة كل مصابي العدوان الاسرائيلي, داعيا إلى الوحدة سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية لمواجهة الهجمة قائلاً “لقد حانت لحظة الوحدة واليقظة”.

ومن ناحيتها نددت فتح بالمجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة بحق أبناء الشعب الفلسطيني عبر الغارات الجوية التي شنتها ظهر السبت على قطاع والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى الفلسطينيين وطالبت بالوقف الفوري لهذا العدوان والعودة إلى اطار التهدئة ووقف إطلاق النار لحقن دماء شعبنا المناضل والصابر.

ومن جهتها دعت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان كل الأطباء والممرضين والعاملين في الحقل الطبي التوجه الى أقرب مركز صحي او مستشفى والانضمام الى طواقم العمل في قطاع غزة من أجل مساعدة ابناء شعبنا الذي يتعرض لمذابح اسرائيلية في هذه الاثناء.

من صحيفة القدس العربي

طبعاً ليس حال الدول العربية الأخرى بأفضل فالجميع يعلم بعزم اسرائيل على ضرب القطاع و لم يحركوا ساكناً بل منهم من لام حماس على ما جرى اليوم ! .
تفووو على هيك أمة و تفوو على هيك إخوة في الدين و الوطن
إي و الله تفووو
على الهامش

أعتقد ان شيخ الأزهر إلى الآن لم يدرِ و إن خابره أحد أو قابله سيقول بلغته الباردة :

هوا في ايه .. هوا جرى إيه .. ما تقولوهم يوقفوا الضرب في غزة
أنا ما عرفش حاجه أنا ما عرفش إسمي أنا ما عرفش أي حاجه في أي حتة


ماذا سأقول .. لا حول و لا قوة إلا بالله
رحم الله الشهداء و شفى الجرحى و أنهى هذا العدوان الغاشم
تحديث
اليوم الأحد أصبح عدد القتلى يزيد عن الـ 300 و الجرحى يزيدون عن الـ 700

و التنديد الأجرب من كافة القادة العرب ما زال و العدوان ما زال أيضاً

يعني لسان حال إسرائيل يقول :” ندد شوي و أنا بقتل شوي ! “

خصوصاً أن أولمرت قال بالحرف الواحد أن هذه العملية ستأخذ وقتاً طويلاً

و إسرائيل تحضر لدخول قطاع غزة بالدبابات طبعاً للتصفية !

ما الحل ؟!

بالمشرمحي و بالبلدي لأنه الكلام خلص صراحةً , ما في غيره
فتح المعبر من قبل مصر كحل أول و عاجل .. أما قمة عربية و تنديد و أكل $#$% ما رح يفيد

نقطة انتهى

تحديث

اليوم الجمعة 2 كانون الثاني/يناير يزداد عدد الشهداء في غزة إلى 414 قتيل و الجرحى وصل عدد إلى 2020

و مازال الأمر على ما هو من شجب و تنديد و فشل أوروبي أو رفض بمعنى أصح في إيقاف

العدوان على غزة و أخر شيء سوف تُنشئ الجامعة العربية وفد على رأسه الرئيس الفلسطيني ليذهب

لأمريكا نيويورك للضغط من أجل وقف العدوان و الحصار أيضاً

و مصر أيضاً تكرر أنها لن تقدر على فتح معبر رفح كلياً من طرفها إلا بوجود السلطة الفلسطينية و مراقبين أوربيين

بحيث أنها لن تتحمل تبعات فتح المعبر دون رقيب !

و لكي لا أثقل على أي أحد دون الآخر فباقي الدول العربية ليست بأفضل حال بالنسبة لدورها في قضية غزة

فإني أرى أن حكومات بعض الدول العربية تعيب على مصر و تتدارى بمصر و تختبئ و تشنع في حين

أنها مشاركة بما يحصل , و حتى يا سبحان الله قط إيران الوديع حسن نصر الله

قام يكيل على مصر بخطابٍ يقول فيه أن مصر و مبارك و مبارك و مصر و أنا أدعو و أشجع قاصداً الإنقلاب سواء الشعب بأن يتظاهر لفتح المعبر و أن الأمن المصري لن يقدم على قتل الملايين إذا تظاهرت فهم ملايين ! و قوله بانقلاب جنرالات الجيش المصري و هذه أعجب من الأولى

فلم لا تشجع قواتك أنت

و تستنفر الجبهة الملاصقة لاسرائيل في جنوب لبنان و تقاتل اسرائيل

و تخفف الضغط عن أهل غزة و حماس من طرفك

أو لم لا يذهب إلى أسياده في إيران و يطلب منهم ضرب صاروخين نووين و لنرَ الصواريخ التي تسمى شهاب واحد و شهاب اثنين و شهاب سكطعش ! تجاه تل أبيب !

لم !

من أغاظني أيضاً قطر

و ما أدراك ما قطر و تشنيعها ظناً منهم أن بضع معونات بثمن بضعة براميل من النفظ ستجعلهم بيض الوجوه هؤلاء من عندهم أكبر قاعدة أمريكية في الخليج منها ضرب العراق لأن السعودية رفضت ذلك يومها و منها أيضاً أرسلت القنابل الذكية التي تضرب بها غزة الآن بالطيران الصهيوني , لا و تنادي بعقد القمة عندها في الدوحة و لما لم يروا تجاوباً أو رفضاً من قبل الدول العربية الأخرى قاموا على قناتهم التي لا تخدم إلا مصالحهم قناة الجزيرة بالتشنيع على رفض العرب للقمة التي ما ستكون إلا مكاناً للخطابات الرنانة دون أي فعل و هكذا تريد أمريكا و إسرائيل في ولايتهم العربية ولاية قطر أيضاً أين الدول الأخرى الخليجية الكويت و الإمارات التي منع فيها في الشارقة مظاهرة سلمية شعبية من قبل أفراد الأمن و صودرت اللافتات التي ما فيها غير تنديد بالعدوان الإسرائيلي و التضامن مع أهل غزة ! و أين الأردن و لبنان و سوريا أيضاً و أين و أين لا نراهم

ما جعلني أكتب هذا هو انقياد البعض وراء خطابات رنانة فارغة أثرها كالطبل فارغٌ جوفه

و ما زلت آمل أن يوقف العدوان في أسرع وقت و أن يُفتح المعبر من الطرف المصري و تتقدم المعونات بشكل سلس و بسرعة

و أن تدعم غزة بكوادر طبية

و كان الله في عون غزة

لهم منّا الدعاء

قبل البارحة كنت أقول عن الخطابات الرنانة و الوطنيات المزيفة
و ها هو أمير قطر ظهر على قناته ليضرب علينا وطنيات منافقة

إن الجميع يدري منذ طلب قطر لإستضافة القمة العربية التي يسمونها طارئة !
أنها تسعى لطرح المفاوضات بين إسرائيل و حماس
للتوصل لحلّ حماس و إنتهاء المقاومة و لترتاح إسرائيل أبدا
و طبعاً كان لا بد من الظهور و قول هذه الوطنيات التي ضربت
و أقول له بلهجة إخواننا الخليجيين يا زين السكوت بس

لو كان صادقاً فعلاً فيما يقول و أنه عدوان ( لا أعلم تعريف مصطلح عدوان لديه كيف )

لكنت بقيت ساكتاً و لأنهيت علاقاتك مع هذا المعتدي على حسب قولك , و لأنهيت المكتب التجاري الإسرائيلي

و العلاقات السياسية و التجارية و الإجتماعية و هذه القاعدة السيلية الأمريكية أو ما تسمى به التي ترسل أمريكا الأسلحة لإسرائيل عن طريقها

أو لكنت قطعت البترول عن هذا المعتدي حسب قولك !

أنا أذكر أن الملك فيصل رحمه الله قطع النفط فلم لا تفعل مثله ! .. و قناته تلك الجزيرة التي تخدم مشاريع أمريكية و إسرائيلية

التي أظهر عليها خنزيرة الخارجية الصهيونية لتبرر قتلهم لأهل غزة ما هذا النفاق

أم أن الحكومات العربية
لا تملك إلا أن تقول أبياتاً من الشعر و معونات هي من ظهورنا نحن الشعوب (المنتوفة)

لن أكتب مزيداً من المهازل التي تحصل سياسياً سأكتفي بالدعاء لأهلنا في غزة

لقد تعبت في هذا الزمان ما عاد يُعرف الصدق من الكذب

كل ما يقال عارِ عن الصحة و مجرد هرطقات تقال

اليوم الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير

أهلنا في غزة ما زالوا ينزفون منذ عشرة أيام

الشهداء وصل عددهم لـ 548 و الجرحى شفاهم الله لـ 2700

و لا تحرك يذكر سوى شعارات زائفة

لكم الله يا أهلنا في غزة

سأتوقف عن الكتابة في هذه التدوينة لأننا في زمان لا يعرف فيه الحق من الباطل

زمنٌ يظهر فيه الخائن مؤتمن و المؤتمن يخوّن .. كما أخبر المصطفى عليه الصلاة و السلام

فقط كان لي عتب على هوغو تشافيز و بوليفيا أنهم لم يطردوا السفراء العرب أيضاً لجانب سفيري إسرائيل


الأوسمة: gaza, غزة

منقول

0 التعليقات:

إرسال تعليق